الصفحة الرئیسیة

 تزامناً مع إنطلاق سباق الفورمولا .. البحرين تشتعل وأعمدة الدخان تتصاعد

 

إنطلقت صباح اليوم الجمعة التجربة الحرة الأولى لسباق جائزة البحرين الكبرى المقرر إقامته بعد غد الأحد في إطار فعاليات بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1، وتزامن معها حركات إحتجاجية عمت العديد من قرى البحرين المضطربة.
فقد شهدت جملة من القرى القريبة من حلبة البحرين لسباق السيارات حرق الإطارات ضمن ما سمي بـ"براكين اللهب" الذي تبنته حركة "الرابع عشر من فبراير"، إحتجاجاً على إقامت سباق الفورمولا ون في البحرين.
وإتسمت الإحتجاجات بالعنف منذ فجر الخميس، قبل يوم واحد من بدء تجارب سباق الفورمولا واحد، فيما اعلنت وزارة الداخلية البحرينية القبض على مجموعة "ارتكبت جرائم ارهابية".
واظهرت مقاطع فيديو على الانترنت قيام مجموعة من الملثمين باغلاق الجسر المؤدي الى جزيرة سترة شرق البحرين بواسطة الاطارات.
كما انتشرت صورا لعمليات قطع عدة طرق رئيسية أخرى كان ابرزها اغلاق الجسر المؤدي الى مدينة المحرق.
وفيما يتظاهر الالاف من انصار المعارضة السياسية التي تقودها جمعية الوفاق يوميا للمطالبة بـ"التحول الديموقراطي" تزامنا مع استضافة السباق، يخرج المئات من الناشطين يوميا لقطع الطرقات ويدخلون في مواجهات مع الشرطة.
واعلن "ائتلاف شباب 14 فبراير" المناهض للحكومة مسؤوليته عن المصادمات التي وقعت منذ فجر الخميس.
وكتب على حسابه في "تويتر" ان "الجماهير تنزل إلى الساحات بارادة فولاذية وتفرض ايقاعا ميدانيا مختلفا في أولى جولات استحقاق براكين اللهب"، وهو الاسم الذي تطلقه المجموعة على تحركها الميداني الحالي.
وقال الاتحاد الدولي للسيارات وبيرني ايكلستون مالك الحقوق التجارية لسباقات فورمولا 1 في بيان مشترك اليوم الجمعة إن البحرين مكان آمن لاقامة سباق الجائزة الكبرى في مطلع الاسبوع.
وجاءت الافادة الصحفية - وهي مفاجئة بسبب موعدها المتأخر - بعد مطالبات من رجال سياسة بريطانيين وآخرين لالغاء السباق بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الانسان في البلد الخليجي.
والغي السباق عام 2011 بعد سحق احتجاجات مناهضة للحكومة في البحرين وهو ما اسفر عن مقتل 35 شخصا على الاقل.
وهناك اشتباكات بشكل متكرر بين الشرطة ومحتجين منذ ذلك الوقت. وخرج السائقون الى الحلبة بالفعل لخوض جولة التجارب الحرة الأولى في حلبة الصخير بعد يوم من الانشطة الاعلامية التقليدية أمس الخميس ويتوقع المنظمون ان يجتذب السباق بعد غد الاحد 25 ألف متفرج.
وقال الاتحاد الدولي للسيارات وادارة فورمولا 1 في البيان إنهما "يؤكدان ثقتهما في ان جائزة البحرين الكبرى يجب ان تمضي قدما كما هو مخطط في مطلع الاسبوع."
واضاف البيان ان الاتحاد الدولي للسيارات وادارة فورمولا 1 حصلا على تأكيدات من السلطات بشأن الأمن.
وطلبت الجهتان من الجميع "احترام رغبة الفرق والسائقين وكل المشتركين في اقامة الحدث من أجل القيام بأفضل عمل ممكن خلال مطلع الاسبوع."
وقال زايد الزياني رئيس مجلس ادارة الحلبة أمس الخميس إن الترتيبات الأمنية هي نفسها مثل الاعوام السابقة وإنه لا يوجد تهديد مباشر للحلبة الواقعة على مسافة 32 كيلومترا الى الجنوب من العاصمة المنامة. وابلغ الصحفيين "لا نشعر بأي تهديد اضافي لنا هذا العام."
وهناك وجود قوي للشرطة على الطرق السريعة المؤدية للحلبة.
ولم يشهد سباق العام الماضي احتجاجات بالقرب من الحلبة رغم ان بعض أفراد فريق فورس انديا واجهوا موقفا صعبا حين انفجرت قنبلة حارقة قريبا من سيارتهم اثناء العودة الى الفندق في المنامة.
وقال الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد البحرين للصحفيين "لا احد يقول إننا في حالة مثالية. لكن الأمور تمضي جيدا مقارنة بالعام الماضي.. نحن في موقف أفضل كثيرا وأنا سعيد."


 


31/1/1392

 

وفقاً لما أفادته نشرة اللؤلؤة البحرينية

 
 

 

Copyright 2006-2012 - Arabic.Aviny.com - All rights reserved